ليندا

هل فكرت يوما، ماذا “ستفعل” لو توفي لك قريب بمرض غريب أو بحادث غامض ناتج عن الوظيفة التي يؤديها؟

الكثير منا – وأنا أولكم – سنكتفي بدفنه والدعاء له .. وتحميل الحكومة المسئولية!

خلال الأيام القليلة الماضية وقفت على حالة استثنائية في هذا الصدد، امرأة مات زوجها بسبب مرض مرتبط بعمله وهذا المرض يخفى سببه على الكثير من الناس .. لكنها لم تفعل مثلنا .. تابعوا معي قصة آلان رينشتاين وزوجته ليندا @Linda_ADAO  ..

أصيب آلان رينشتاين بمرض غريب، اسمه ميزوثيليوما وهو نوع من السرطان ، حتى أن زوجته تقول أنها في البداية لم تعرف تهجئته بل ولم تستطع نطق الاسم. بدأت تظهر آثار المرض على آلان في صيف 2002 وتم تشخيص المرض في يونيو 2003 حتى توفي بسبب المرض في مايو 2006.

خلال فترة العلاج استسلم آلان لعلاج كيميائي متكرر، وأجرى عدد من العمليات الجراحية ومن ضمنها ازالة الرئة الجذري بحيث ازيلت اضلاعه ورئته اليسرى وغشاء القلب وتم استبدال الحجاب الحاجز.

بعد وفاة آلان لم تتوقف الزوجة عند هذا الحد بل بحثت عن سبب الإصابة وتعرفت عليه عن قرب إنه الأسبستوس!

في البداية لم تكن ليندا تعرف ما هو الاسبستوس ولا ما هي أضراره ولا عن كيفية تسببه بالإصابة بالميزوثيليوما لكنها بدأت في البحث والاطلاع حتى أحاطت بجوانب الموضوع تماما !

الأسبستوس يستخدم على نطاق واسع في مجال البناء وتسقيف المنازل والعوازل الداخلية والخارجية وأنابيب صرف المياه والأدخنة والتهوية، وصناعة أغلفة الأبواب المقاومة للحريق والخزائن الفولاذية، كما يستخدم في صناعة الملابس الواقية من الحريق وكوابح السيارات وبعض أجزاء السيارات وكذلك كمادة عازلة للكابلات والأسلاك واللوحات الكهربائية.

ويستخدم الأسبستوس على هذا النطاق الواسع بسبب ميزاته الكثيرة التي تجعل له قيمة تجارية كبيرة، فهو لا يحترق، كما أنه موصل رديء للحرارة أو الكهرباء، وهو أيضاً مرن وقوي ولا يتأثر بمعظم المركبات الكيميائية.

ومع كل هذه الميزات إلا أن سيئة واحدة للأسبستوس جعلته مكروها ومطاردا من قبل عدد كبير من المنظمات العالمية. هذه السيئة هي أن الأسبستوس يعتبر مادة مسرطنة حيث يدخل الجسم عن طريق الاستنشاق، حيث تنفذ ذرات غبار الأسبستوس التي لا يمكن مشاهدتها بالعين المجردة لحجمها الصغير إلى أصغر جزء في الرئة وهي الحويصلات الهوائية والتي لا يمكن مشاهدتها إلا بالمجهر أيضا.

بعد وصول غبار الأسبستوس إلى آخر نقطة في الرئة واستقراره هناك يصاب الإنسان بمرض الأسبستوسيز وهو مرض يسد الرئتين وتنخفض كفاءة الرئتين والجهاز التنفسي بشكل عام وتسبب تورماً في أصابع القدمين واليدين، ثم سرطان الشعب الهوائية. كما يتسبب الأسبستوس أيضاً في ورم المتوسطة وهو نوع نادر وقاتل من سرطان القفص الصدري Mesothelioma وسرطان الرئة.

لا يعرف علاج ناجع لما يسببه الأسبستوس من أمراض والطريقة الوحيدة هي الوقاية منه أما بعد التعرض فلا علاج حتى الآن.

وقد أصدرت منظمة العمل الدولية الاتفاقية رقم 162 لعام 1986م في دورتها رقم 92 التي تعرف بالحرير الصخري وتضمنت حظر استخدام الأسبستوس بجميع أشكاله والاستعاضة عنها بمواد أخرى ومنتجات عديمة الضرر أو أقل ضرراً. وقد التزمت المملكة العربية السعودية بهذا الحظر منذ 1995م. إلا أنه سمح باستخدام الأسبستوس في أعمال معينة مع تشديد الرقابة والتحكم به.

حسب منظمة العمل الدولية فإن هناك 125 مليون عامل حول العالم يتعرضون للأسبستوس، كما بلغ عدد الوفيات الناتجة عن الإصابة بالأمراض المرتبطة بالأسبستوس في عام 2004م 107 آلاف حالة، وهناك مليون ونصف المليون حالة إعاقة لنفس السبب.

أحست ليندا بأنها ظلمت من قبل الشركة التي يعمل بها زوجها بسبب ضعف التوعية بمخاطر الأسبستوس ولذا فهي ترى أن الشركة ملزمة بالتعويض لأنها قصرت في واجباتها تجاه موظفيها.

إلا أن ليندا لم تكتفي بالشكوى للمحاكم ومحاولة الحصول على أعلى تعويض ممكن فقط بل قامت بما يعجز عنه أغلبنا وهو تحويل الغضب إلى عمل إيجابي.

قامت ليندا عام 2004م بتأسيس منظمة للتوعية بأمراض الأسبستوس والتي تعرف بالإنجليزية بـ

Asbestos Disease AwarenessOrganization (ADAO)

خلال وقت وجيز أصبحت هذه المنظمة أكبر منظمة غير ربحية مستقلة تعنى بثلاثة أمور:

1-    الضغط لمنع استخدام الأسبستوس نهائيا

2-    التعليم والتثقيف حول مخاطر الأسبستوس

3-    التواصل بين أفراد المجتمع لمشاركة قصصهم والتنبيه لأي علاج جديد ومشاركة همومهم.

خلال هذه السنوات (2004-2015)  نفذت المنظمة عشر مؤتمرات للتوعية بمضار الأسبستوس وحشد الجهود لمنع استخدامه نهائيا.

كما استطاعت عقد حلقات استماع في الكونجرس لعرض المشكلة وتوضيح حجمها ومحاولة حشد تأييد النواب لخدمة مساعي المنظمة.

كما قامت بتأسيس موقع على الإنترنت www.AsbestosDiseaseAwareness.org

يحوي الموقع العديد من المواد المفيدة بخصوص الأسبستوس كما خصص فيه زاوية يروي المشاركون قصصهم المحزنة حول تعرضهم للأسبستوس بشكل أو بآخر وما أصابهم من أمراض أو أصاب أقرباءهم وأحباءهم.

العبرة والعظة بالإضافة إلى الخبرة في أخذ الاحتياطات  يمكن استفادتها من هذه القصص، ولعل من اغرب الأمور التي قد يسمعها الإنسان أن الزوجة قد تصاب بالسرطان بسبب غسلها لملابس زوجها، وهذه حقيقة وقعت لعدد من الزوجات بعضهن توفي وبعضهن شفي وبين هؤلاء وتلكم مجموعة لازلن يعانين ويقاتلن السرطان.

 

قبل الختام .. أسألكم وأسأل نفسي ..

كم منا يمتثل الأمر الرباني ويكبح جماح الغضب فيكظمه (والكاظمين الغيظ)

وكم منا يغالب شهوة الانتقام في نفسه فيعفو (والعافين عن الناس)

وكم منا يحول قوة الغضب إلى عمل إيجابي يحسن فيه للناس (والله يحب المحسنين) ..

اللهم اجعلنا منهم ..

دمتم في رعاية الله ..



تعليق واحد على المقال "ليندا"

  1. القصة حزينة لكن فيها عبرة و تعليقاتك جعلتها درس محفز للعمل الجاد و تغيير المحنة إلى منحة .

    شكرا لك يا صديقي

علق على مشاركة وليد الفارس

CAPTCHA Image
[ تغيير الصورة ]